السبت

بعد فشل مفاوضات سد النهضة هذا توقيت التدخل العسكري




بعد إعلان الخارجية المصرية عن فشل المفاوضات الأخيرة مع الجانبين الأثيوبي
و السوداني بشأن أزمة سد النهضة، أكد وزير الخارجية المصري سامح شكري أن مصر أعطت مهلة 30 يوم للجانب الأثيوبي للقبول بما تم طرحه خلال مائدة المفاوضات، و كان لذلك التصريح صداه الكبير خاصة أن الجانب المصري فضل طوال الفترة الماضية الحل السلمي.
و في إطار ذلك كشف الخبير المائي الدكتور حسام رضا أن الحل العسكري أصبح قريباً جدا، خاصة بعد استنفاذ مصر كافة الحلول السلمية مع الجانب الأثيوبي، في ذات الوقت  أكد اللواء عبد الرافع درويش، الخبير العسكري والاستراتيجي أن الحل العسكري يصب لمصلحة مصر بكل تأكيد
حيث أن جميع الفوارق لصالح مصر من الناحية العسكرية، إلا أنه في ذات الوقت أشار إلى أن هناك خطورة كبيرة على مصر في ذلك الحل، و ذلك بسبب أن إسرائيل تساند أثيوبيا و هي تريد بكل تأكيد جر مصر إلى حرب تستهلك بها قوتها العسكرية و الإقتصادية.
هذا وقد أضاف اللواء جمال مظلوم، الخبير العسكري والاستراتيجي، أن الخيار العسكري صعب بالنسبة لمصر في ذلك الوقت الذي تشن فيه حرباً في شبه جزيرة سيناء، هذا بالإضافة إلى أن تلك الحرب سوف تؤدي إلى تعطيل التنمية الإقتصادية في مصر بشكل كبير و تستهلك الكثير من مواردها.


شارك الموضوع


مقالات أشعلت مواقع التواصل

أخبار مميزة لاتفوتك