الجمعة

تصريح غير متوقع للخارجية الأمريكية منذ قليل وتساؤلات إذا كان تراجع أمريكي عن قرار القدس أم للتهدئة بعد قوة مظاهرات وغضب اليوم




أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أول أمس أن القدس عاصمة إسرائيل، وأن الولايات المتحدة الأمريكية سوف تنقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس، وهو ما أثار غضب المسلمين في كل مكان وكان الرد قوي شمل دعوات عدة للمظاهرات والإحتجاجات في كل مكان.


وهو ما حدث بالفعل ودفع الخارجية لتحذير المواطنين والرعايا الأمريكان في عدة بلدان، وناشدتهم بتوخي الحيطة والحذر وكذلك اغلاق السفارة الأمريكية في تونس.

وعلى ما يبدو أن أحداث اليوم من مظاهرات أبدى من خلالها العرب والمسلمون غضبهم الشديد، دفعت الخارجية الأمريكية إلى التصريح منذ قليل على لسان وزيرها تيلرسون، بأن قرار ترامب بشأن القدس ليس نهائيا، وأن موقف تلك المدينة يخص في المقام الأول الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي من خلال المفاوضات بينهما.

أما فيما يتعلق بنقل السفارة الأمريكية للقدس فقد أشار تيلرسون أن ذلك لن يحدث هذا العام، وربما لا يحدث العام القادم أيضاً فالأمر ما زال يحتاج لترتيبات خاصة.


شارك الموضوع


مقالات أشعلت مواقع التواصل

أخبار مميزة لاتفوتك