الخميس

عاجل لأول مرة في تاريخ مصر بأمر الرئيس السيسي استبعاد القضاة وضباط الجيش والشرطة والوزراء والسفراء من دعم بطاقات التموين




علم موقع " 
مصر2030" من مصادر حكومية أن هناك تعليمات رئاسية باستبعاد رجال القضاء وضباط القوات المسلحة وضباط الشرطة من الدعم على بطاقات التموين.

وأضافت المصادر في تصريحات لـ "مصر2030" أنه سيتم أيضا استبعاد كبار الإعلاميين وكبار لاعبي كرة القدم ومشاهير الممثلين والوزراء والسفراء ورجال الأعمال، ورؤساء البنوك وشركات البترول، والأسر التي تدفع لأبناءهم مصاريف مدارسهم بالدولار، من الدعم في بطاقات التموين.

وأشارت إلى أنه يتم حاليا أنه يتم حاليا حصر جميع فئات المجتمع واستبعاد أصحاب الدخول العالية حتى تكون هناك عدالة وعدم استثناء أحد وفقا لتعليمات شخصية من الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وقالت المصادر إن الدعم على بطاقات التموين لن يحصل عليه سوى المستحقين فقط ، وأن الرئيس يتابع بنفسه تنقية بطاقات التموين من المهاجرين والمسافرين خارج مصر ومن المتوفين ومن مزدوجي الصرف في أكثر من بطاقة.




وأشارت المصادر إلى أن الأسرة المكونة من 4 أفراد تحصل على ما يعادل 200 جنيها سلع تموينية وفرق الخبز ، وأن هذا المبلغ يحصل علية أعداد كبيرة غير مستحقة مما يهدر الفرصة أمام المستحقين بزيادته، مشيرا إلى أن هناك حوالي 20 مليون بطاقة تموين ، تخدم نحو 70 مليون مواطن معظمهم غير مستحقين للدعم.

وأضافت المصادر أنه تم تخصيص 41 مليار جنيه في موازنة العام الجاري 2017 - 2018 لدعم السلع الغذائية. 

وكان نصيب الفرد الواحد 15 جنيها وتم رفعه إلى 21 جنيها ، ورفعه مرة أخرى إلى 50 جنيها عقب تحريك سعر الصرف وزيادة العملة ليصبح إجمالي الدعم الآن على المنتجات والسلع الغذائية نحو 46 مليار جنيه. 

وقالت المصادر إن كل فرد يستحق 5 أرغفة يوميا بإجمالي 150 رغيف شهريا ، ويتم احتساب فرق نقاط الخبز في حالة عدم استهلاك هذه الكمية، ويصرف بدلا منها سلع تموينية.

وقالت المصادر أن الرئيس السيسي أمر بالانتهاء بشكل كامل من تنقية البطاقات التموينية مع نهاية العام الحالي. وأشار إلى أن القائمة الأولى لعمليات التنقية سيتم الإعلان عنها قبل نهاية الشهر الحالي وستشمل الوفيات والأسماء المكررة ، ومتوقع خروج نحو مليون إلى مليون ونصف مواطن من إجمال 70 مليون مقيدين.

وأكدت المصادر أن القائمة الثانية التي يتم إعدادها حاليا ستعلم بعد نحو أسبوعين وستشمل أسماء المسافرين أو المهاجرين والوفيات أيضا والأسماء المكررة.

وقالت المصادر إنه بداية من الشهر المقبل سيتم فتح باب تسجيل المواليد من 2006 وحتى 2017 ، كما سيتم فتح بابا التسجيل في البطاقات للشريحة التي تستحق الدعم وغير مقيدة حاليا ومتوقع دخول ما بين 4 إلى 5 ملايين مواطن جدد.

وأضافت المصادر أنه يتم حاليا إعداد قادعة بيانات ضخمة لجميع المواطنين سيتم ربطها الكترونيا بين جميع الوزارات بنهاية عام 2019 ، بحيث يتم إلغاء الوفيات والأسماء المكررة والمسافرين وغير المستحقين إلكترونيا وبدون تدخل بشري ، كما يتم إضافة المواليد الجدد إلكترونيا أيضا.

وأكدت أن لجنة العدالة الاجتماعية المشكلة من جانب مجلس الوزراء وتضم وزارات "الصحة والتضامن والتموين والتخطيط والداخلية والإنتاج الحربي" ، سيتنتهي من تنقية البطاقات نهاية الشهر المقبل ، وتبحث وضع آليات لتنقية الغير مستحقين للدعم.

المستبعدون من الدعم وفقا لتوصيات لجنة العدالة الاجتماعية التي تم رفعها إلى مجلس الوزراء وأرقام مبدئية وغير نهائية:

- الأسر التى تلحق أبناءها فى مدارس دولية أو خاصة وتتجاوز مصروفات الطالب الواحد 20 ألف جنيه سنويًا وفقا للتقديرات الأولية.

- الأسر التى يزيد إجمالى دخلها الشهرى على 10 آلاف جنيه وفقا للتقديرات الأولية.

- الأسر التى تمتلك عقارين فأكثر وأحدهما فى المناطق الجديدة أو المناطق السياحية.

- الأسر التى يزيد معدل استهلاكها من الكهرباء شهريا عن 650 وات وفقا للتقديرات الأولية.

- أصحاب فواتير المحمول التى تزيد على 6 آلاف جنيه مصرى سنويا وفقا للتقديرات الأولية.

- استبعاد من يملكون أراضى زراعية تتجاوز 10 أفدنة على أن يتم احتساب قيمة المحاصيل الزراعية وفقا للأسعار المقررة.

- أصحاب السجلات التجارية التى تتجاوز مبالغ مالية كبيرة سيتم تحديدها.

- أصحاب الضرائب على الشريحة الأولى من الدخل.

- تنقية بطاقات التموين من المهاجرين والمسافرين خارج مصر ومن المتوفين ومن مزدوجي الصرف في أكثر من بطاقة.

من جانبه، قال أحمد كمال معاون وزير التموين والتجارة الداخلية، إن الوزارة تعكف على تنقية بطاقات التموين في منظومة دعم السلع التموينية من خلال 3 مراحل، الأولى منها: تنقية البطاقات من المهاجرين والمسافرين خارج مصر - ومن المتوفين - ومن مزدوجي الصرف في أكثر من بطاقة تموينية.

وأضاف "كمال" في تصريحات لـ مصر2030، أن المرحلة الثانية تتضمن استهداف المستحقين للدعم من خلال قواعد بيانات للحماية الاجتماعية تعكف عليها وزارة التخطيط والإصلاح الإداري تحت إشراف مجلس الوزراء، على أن تكون لدى الحكومة قاعدة بيانات المواطنين المستحقين للدعم تحمل بياناتهم التفصيلية.

وأضاف أن المرحلة الثالثة والأخيرة هي حذف غير المستحقين للدعم من منظومة دعم السلع التموينية إلى جانب ضم مستحقين جدد وفقا لمعايير الاستحقاق التي تقرها اللجنة الوزارية للعدالة الاجتماعية برئاسة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء.

في الوقت نفسه، قال الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط والإصلاح الإداري، إن 70 مليون مصري مستفيد من دعم السلع التموينية من إجمالي 90 مليون مصري، موضحًا خلال ندوة المركز المصري للدراسات الاقتصادية، أن المستحقين الفعليين للدعم منهم يتراوحون بين 40% إلى 50% فقط أي ما يقارب 35 مليون مصري على الأكثر.


شارك الموضوع


مقالات أشعلت مواقع التواصل

أخبار مميزة لاتفوتك