الجمعة

بالصور.. "الانتفاضة الرابعة" توحد العرب.. الغضب يجتاح الشوارع.. والمقاومة تمطر إسرائيل بالصواريخ.. وتساؤلات: "أين قوات التحالف العربي؟!"




شهدت المدن الفلسطينية مسيرات ومظاهرات حاشدة وصفت بـ"الانتفاضة الرابعة"، ونتج عنها سقوط مصابين إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمتظاهرين، بعد ساعات قليلة من قرار ترامب.


ووحد هاشتاج "#القدس_عاصمه_فلسطين_الابديه" العرب، على تويتر، بعد قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل، ونقل السفارة الأمريكية إليها.



وواصل الهاشتاج تصدره منصة هاشتاجات العالم، لليوم الثاني على التوالي، وأصبح الأكثر تداولا على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، وبلغ عدد التغريدات به أكثر من نصف مليون.


وعبر المغردون عن اعتزازهم وفخرهم بأن القدس عاصمة فلسطين الأبدية والتاريخية، وأبدوا غضبهم من قرار الرئيس الأمريكي ووصفوه بأنه يعزز من عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وسيشعل حالة الغضب، ويجهض الحرب على الإرهاب، وطالبوا بتوحد الجيوش العربية لمواجهة الكيان الصهيوني، ودعموا مظاهرات الغضب الفلسطينية، كما تسائل البعض "أين دور قوات التحالف العربي مما يحدث؟!".


وأطلقت المقاومة الفلسطينية صواريخ باتجاه الأراضي المحتلة من جنوب غزة، مستهدفة مستوطنات إسرائيلية، فيما أعلن جيش الاحتلال حالة الاستنفار القصوى، وسط حالة من الهلع والذعر بين الإسرائيليين جراء انطلاق صافرات الإنذار.
وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.
ووصف ترامب هذا التحرك بأنه "خطوة متأخرة جدا" من أجل دفع عملية السلام في الشرق الأوسط والعمل باتجاه التوصل إلى اتفاق دائم.
وأكد الرئيس الأمريكي في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة تدعم حل الدولتين إذا أقره الإسرائيليون والفلسطينيون.
وقال ترامب من البيت الأبيض إنه يرى أن هذا التحرك يصب في مصلحة الولايات المتحدة ومسعى تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.
وطالب ترامب وزارة الخارجية الأمريكية ببدء الاستعدادات لنقل السفارة من تل أبيب إلى القدس.
وردا على الإعلان، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن هذا يوم تاريخي، وأن إسرائيل ممتنة جدا لترامب.

وتعهد نتنياهو بالحفاظ على الوضع القائم للمواقع المقدسة في القدس.
وبالمقابل، انتقد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخطوة، معتبرا أنها تمثل "إعلاناً بانسحاب الولايات المتحدة من ممارسة الدور الذي كانت تلعبه خلال العقود الماضية في رعاية عملية السلام".
كما حذر عباس من أن الخطوة "تصب في خدمة الجماعات المتطرفة" في المنطقة.
واعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الفلسطينية أن قرار ترامب سيفتح أبواب جهنم على المصالح الأمريكية.
جانب من التغريدات:
























شارك الموضوع


مقالات أشعلت مواقع التواصل

أخبار مميزة لاتفوتك