الاثنين

قنابل وحزام ناسف.. قتلى وجرحى جدد بأمريكا بعد وقوع انفجار للمرة الثانية بعد قرار ترامب المتهور وجماعات مسلحة تواصل تهديدها بضرب المصالح الأمريكية




كانت أوساط دولية وأمريكية من داخل الأجهزة الحكومية بالولايات المتحدة الأمريكية قد حذرت من تداعيات قرار ترامب الأخير والذي تم وصفه بأنه قرارغير مدروس، حيث اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أن القدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ولكن ترامب لم يعبأ بكل هذه التحذيرات واتخذ قراره بالرغم من أن قرار كهذا يحول المنطقة بأكملها إلى جحيم وبركان من الممكن أن ينفجر في أي وقت، ولا يدري ترامب أنه بذلك يخلق بيئة خصبة للإرهاب، وبالفعل هذا ما فعله ترامب.



حيث وقع انفجار اليوم في محطة بمترو الأنفاق بمدينة منهاتن بنيويورك الأمريكية، الأمر الذي أوقع قتلى وجرحى، ووقع الحادث القرب من شارع 42، وتم ضبط الجاني بعد أن فجر قنبلة يدوية في محطة مترو وكان يرتدي حزام ناسف، وأفصحت السلطات الأمريكية عن اسم منفذ العملية وهو شاب يدعى عقائد الله (27 عاما) من بنغلاديش ويسكن في بروكلين، وهو من أنصار داعش ومتأثر بالقيم المتطرفة وذلك بحسب النيويورك تايمز الأمريكية.

وتأتي هذه الواقعة بعد أربع أيام فقط من قيام مسلح باقتحام مدرسة ثانوية أمريكية وإطلاق النار من سلاحه على العاملين والطلاب المتواجدين بالمدرسة الأمر الذي أوقع 15 قتيل وجريح بينهم ثلاثة قتلى والباقي أصيبوا بعدة رصاصات، وقالت تقارير أمريكية أن المدرسة التي تم اقتحامها هي مدرسة “آزتيك” الثانوية، فيما قامت بعض الجماعات المسلحة بالتهديد بضرب المصالح الأمريكية وسفارتها في جميع أنحاء العالم رداً على قرار ترامب بتهويد القدس.


شارك الموضوع


مقالات أشعلت مواقع التواصل

أخبار مميزة لاتفوتك