الاثنين

“المرأة والساطور”.. ننشر التفاصيل الكاملة لجريمة الـ 8 ساعات “ذبح وتقطيع” بعد 17 عامًا من الحب



المرأة والساطور

في واقعة تعيد إلى الأذهان الفيلم المصري “المرأة والساطور”، ولكن هذه الواقعة ليست تمثيل ولكنها حقيقة، حيث تجردت سيدة من إنسانيتها وقامت بارتكاب أبشع الجرائم وبطرق وحشية، حيث أدلت المتهمة “م”، أمام حسين عامر مدير نيابة حوادث شمال الجيزة، بالاعترافات التفصيلية لقتل عشيقها بالتعاون مع قاتلة مأجورة.

حيث قالت المتهمة “م”، أنها تعرفت على المجني عليه منذ 18 عام، حيث كانوا جيران في نفس المنطقة وجمعتهم علاقة حب قوية دامت سنتين، ولكن رفضه الأهل حينما تقدم إلى خطبتها ليسر كل واحد منهم في طريق مختلف، ومنذ ما يقارب عام تقابلا مرة أخري عن طريق الصدفة، وبدأنا يتحدثوا عن ذكريات الماضي.


وأضافت المتهمة، أنهم تقابلوا عده مرات حتي اتفقوا على الذهاب إلى منزل القتيل في شقته، وقامت بينهم علاقه غير شرعية، مشيرة إلى أن المتهم بدأ يبتزها بعد ذلك ويطلب منها أموال كبيرة وإلا سوف يفضحها بالصور ومقاطع الفيديو الذي سجلها لها.

ولهذا قررت أن تخلص منه، فقامت بالاستعانة بقاتلة مأجورة، وفي يوم الواقعة ذهبت إلى المجني عليه كالعادة ووضعت له المنوم في النسكافية، وبعد أن نام دخلت المتهمة الثانية “س”، وقامت بتنفيذ جريمة القتل والتقطيع والتي أستمرت لمدة ثمانية ساعات، ثم حاولوا رمي الأجزاء في أماكن متفرقة في الجيزة.

وتجدر الإشارة إلى أنه في أغسطس الماضي تم العثور على ثلاث أجزاء من جثة رجل في بولاق، وبعد ذلك بدأ البحث المتواصل وتم العثور على باقي الإجزاء وبوسطة تحاليل DNA، تم التأكد من أن جميعها تعود لشخص واحد، وبعد التحريات أثبتت أن المتهم في الفترة الأخيرة كان على علاقة مع المتهمة “م”، وتم عمل التحريات وبمواجهتها اعترف بارتكاب الواقعة.


شارك الموضوع


مقالات أشعلت مواقع التواصل

أخبار مميزة لاتفوتك